المقيمون العرب و رخص قيادة المركبات

  • 24.01.2018

أثارت مسألة رخص قيادة المركبات (شهادات السواقة) جدلا في أوساط العرب المقيمين في تركيا مؤخرا خاصة بعد دخول القرار التركي الجديد حيز التنفيذ اعتبارا من 1-1-2018 

والذي ينص على إلزام السائقين الأجانب بحيازة رخصة قيادة تركية  وفي حال إيقافه ولم تكن بحوزته فإنه سيغرم بمبلغ قدره  1750 ليرة تركية .وللتأكد من صحة هذا الأمر وأمور أخرى سمعنا عنها مؤخرا تتعلق بأوراق التسجيل والكيملك والإمتحانات باللغة العربية كان لنا لقاء مع 

السيد سامر عبدالحميد الذي يدير مكتب للخدمات ويراجعه عشرات المقيمين العرب يوميا لإستكمال أوراقهم والتسجيل في مدارس تعليم القيادة وزودنا بمعلومات عن الأوراق المطلوبة للتسجيل وهي

 

 إقامة سياحية أو كيملك 99

 صور شخصية عدد 4

لاحكم عليه

 تقرير طبي 

 شهادة دراسية مترجمة ومصدقة من النوتر

ملاحظة : يحق للممتحنين إعادة الإمتحان ل 4 مرات

وحدثنا السيد عبدالحميد أنه توجد مخاوف بالنسبة للسوريين الحاملين لبطاقة الكيملك , إذ بعد حصول البعض منهم على شهادة النجاح من المدرسة المتخرج منها وتوجهه إلى الجهات المختصة لاستلام رخصته يطالب بإقامة سياحية ! 

ولإزالة هذه المخاوف زودنا بنص قرار حصل عليه من إدارة المرور يقضي بجوازتسجيل حاملي الكيملك في مدارس السواقة والحصول على الرخصة بشكل قانوني

.ولمزيد من الاستفسارات توجهنا برفقته إلى مدرسة لتعليم قيادة المركبات في اسطنبول والتقينا بمدير المدرسة السيد "محمد بالا" وطرحنا عليه بعض الأسئلة

 هل يحق للطلاب العرب (السوريين ) حاملي الكيملك التسجيل لإمتحانات قيادة المركبات والحصول على رخصة قيادة تركية 

 نعم يحق لهم ذلك وبموجب قرار رسمي صادر عن إدارة المرور ولاتوجد أي مشكلة  

 سمعنا مؤخرا أنه ولتسهيل حصول العرب المقيمين في تركيا على رخصة قيادة تم البدء بإدخال اللغة العربية في امتحانات رخصة القيادة التركية وأنه أصبح بالإمكان اختيار اللغة من قبل المتقدمين للإمتحان , مامدى صحة هذا الكلام ؟ 

 هذا الموضوع غير مؤكد وهو مجرد اقتراح من قبل والي غازي عينتاب بهدف تسهيل الأمور بالنسبة للأخوة العرب ومايزال قيد الدراسة من قبل وزارة التربية ولم نبلغ بأي شيئ بهذا الخصوص  

 ماهي المشاكل التي يواجهها العرب  في مدرستكم

أول مشكلة تواجهنا مع الطلاب العرب هي مسألة التواصل بين المدرسة والطالب بسبب اللغة , وثاني مشكلة هي الإمتحان فالأسئلة توضع من قبل وزارة التربية باللغة التركية كما نعاني من مسألة الترجمة والمدة الزمنية القصيرة جداً للامتحان التي لا تتجاوز الساعة  

 توجد شكاوى من قبل الممتحنين بخصوص المترجمين المعتمدين من قبل وزارة التربية المرافقين للطلاب العرب خلال فترة الإمتحان  وترجمة الأسئلة لهم , وبشهادة أحد الطلاب أن بعضهم بل ومعظمهم ليسوا متمكنين بشكل جيد من اللغة العربية وأن المترجم المرافق له استخدم تطبيق ترجمة غوغل ليترجم له أسئلة الإمتحان مماأدى إلى رسوبه, وهو يسعى الآن لإيجاد مترجم خاص ليساعده في امتحانه المقبل . مارأيك بهذا الكلام ؟ 

 نعم صحيح ,توجد مشكلة بالنسبة للمترجمين وبعضهم لايعرفون شيئا عن قيادة المركبات ممايؤدي إلى الترجمة بشكل خاطئ أحيانا

  كم عدد الطلاب العرب المسجلين في مدرستكم ؟ وماهي نسبتهم إلى باقي الطلاب الأتراك والأجانب ؟ 

 في شهر ديسمبر/ كانون الأول 2017  كانت نسبة الطلاب العرب بحدود 25 %  أما في شهر يناير /كانون الثاني وبعدصدور القرارالجديد ودخوله حيز التنفيذ  تضاعفت هذه النسبة وأصبحت 50 % تقريبا ومعظمهم من السوريين  

الشبكة الاجتماعية

تعليقات