4 عجائب سماوية في صورة واحدة

  • 24.07.2020

 

تألق المذنب "نيووايز" في شكل كرة متوهجة من الجليد الفضائي مع ذيلين ملونين، في عدد لا يحصى من الصور أثناء عبوره السماء في نصف الكرة الشمالي هذا الأسبوع.

ويوم الثلاثاء الماضي، انضم إلى "نيووايز" ثلاثة نجوم كونية، ما يشكل مشهدا مدهشا. وتظهر الصور النيزك في جزء من الثانية يقطع السماء على شكل خط، بينما يتلألأ الشفق الأخضر فوق المذنب، ويمكن أيضا رؤية أشرطة أرجوانية ترقص في ظاهرة جوية غامضة يطلق عليها رسميا اسم "تعزيز سرعة الانبعاثات الحرارية القوية" (Thermal Emission Velocity Enhancement) والمعروفة اختصارا بـ"ظاهرة ستيف" (STEVE)، وهذا إضافة إلى المذنب "نيووايز" الذي يعبر السماء.

وكانت اللقطة واحدة مما يقرب من 600 صورة التقطتها المصورة والمزارعة دونا لاش، ليلة الثلاثاءالماضي ، بالقرب من مزرعتها في مانيتوبا بكندا.

وتعد لاش واحدة من المتطوعين في مشروع علم المواطن يدعى Aurorasaurus، بتمويل من وكالة ناسا ومؤسسة العلوم الوطنية، والتي اكتشفت لأول مرة ظاهرة "ستيف" في عام 2016.

ويظهر الشفق عند تفاعل الجزيئات المشحونة من الشمس مع الأكسجين والنيتروجين في الغلاف الجوي للأرض، لكن أصول "ستيف" ما تزال غامضة.

ومن وجهة نظر لاش، تصطف مجموعتا الأضواء الملونة بشكل مثالي مع مظهر عابر لنيزك، الصخرة الفضائية التي تتبخر في الغلاف الجوي للأرض، وكل ذلك بينما يظهر المذنب "نيووايز" مشرقا بالقرب من الأفق.

ومن المتوقع أن يقترب المذنب من كوكبنا حوالي 64 مليون ميل. و الليالي القليلة القادمة، حتى يوم الأحد، قد توفر أفضل فرصة لرصده في السماء.

وبعد أن ينطلق بعيدا بسرعة مرة أخرى، لن يعود المذنب "نيووايز" إلى النظام الشمسي الداخلي لمدة 6768 سنة.

 

المصدر: ساينس ألرت 

 

الشبكة الاجتماعية

تعليقات