حملة إلكترونية رفضا لخطة الضم الإسرائيلية

  • 22.07.2020

أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية İHH،  أمس الثلاثاء، حملة إلكترونية للتضامن مع فلسطين ورفض خطة الضم الإسرائيلية، تحت عنوان “#فلسطين_تحت_الاحتلال“.

ودعت الهيئة التركية في بيان نشرته على حسابها في “فيسبوك”، الجميع للتضامن وفي وقت واحد مع الهاشتاغ، من خلال نشر الرسائل والتعليقات على منصات التواصل الاجتماعي  ضمن هاشتاغ  #فلسطين_تحت_الاحتلال “.

وقالت الهيئة التركية في بيان: “نحتشد في مواقع التواصل وجميعنا صوت واحد يرفض خطة الضم الإسرائيلية، وذلك في تمام الساعة 21:00 على مواقع التواصل عبر الهاشتاغ  #فلسطين_تحت_الاحتلال

وفي 2 تموز/يوليو الجاري، قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، إن “محاولات إسرائيل احتلال وضم أراض جديدة، ضاربة بالقانون الدولي عرض الحائط، ليس لها أي شرعية”.

وأضاف كالن في بيان، أن “تركيا تدعم قرار الفلسطينيين العمل بروح التفاهم الوطني ضد خطة الضم الإسرائيلية لأراضٍ فلسطينية”.

ويعتزم الاحتلال الإسرائيلي ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة، في الأول من تموز/يوليو الجاري، وتشمل غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية.

وتفيد تقديرات فلسطينية بأن الضم سيصل إلى أكثر من 30% من مساحة الضفة الغربية.

وردا على ذلك، أعلنت القيادة الفلسطينية، الشهر الماضي، أن “منظمة التحرير أصبحت غير معنية بالاتفاقيات مع إسرائيل والولايات المتحدة”.

 

الشبكة الاجتماعية

تعليقات